استقبلت وفداً من "الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري" شرطة دبي تبحث جوانب التدريب في الأمن والسلامة البحرية

استقبل سعادة اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العاملشؤون الأكاديمية والتدريب في شرطة دبي، سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبدالغفارإسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وذلكلبحث أوجه وسبل التعاون المشترك في الجانب التدريبي المتعلق بالأمن والسلامةالبحرية، بحضور العقيد بدران الشامسي، مدير الإدارة العامة للتدريب، وعدد منالمسؤولين من الطرفين.

وفي بداية اللقاء رحب سعادة اللواء ابن فهد بسعادة الدكتور إسماعيلعبدالغفار والوفد المرافق له في مقر أكاديمية شرطة دبي، مستعرضاً عدداً منالمواضيع المتعلقة بالتدريب في شرطة دبي في مختلف المجالات ومنها التدريب في مجالالأمن والسلامة البحرية، مؤكداً أن مثل هذه اللقاءات تعزز من مستوى التواصلوالتنسيق وتبادل المعارف والخبرات والعلوم وصولاً إلى العمل المشترك في المجالالتدريبي.

وقال اللواء ابن فهد إن القطاع البحري في دبي له مكانه وسمعه عالمية كبيرة،سواء في الجانب الاقتصادي أو السياحي، وأن شرطة دبي حريصة على تقديم خدمات عاليةالمستوى بهدف حماية وخدمة وإسعاد مرتادي البحر، عبر تطوير مستوى الأداء في الأمنالبحري، ورفع كفاءة القائمين على المجال الأمني في شواطئ دبي، بما يحقق الأهدافالاستراتيجية لشرطة وإمارة دبي.

وأضاف اللواء ابن فهد أن الإدارة العامة للتدريب في شرطة دبي نظمت عبربرامجها التخصصية عدداً من الدورات المتعلقة بالأمن البحري، والتي استهدفت موظفيالأمن والسلامة البحرية في مركز شرطة الموانئ، لتزويدهم وتعريفهم على أفضلالممارسات العالمية في هذا المجال، وأن التعاون مع الأكاديمية العربية للعلوموالتكنولوجيا والنقل البحري، يأتي متابعة لتوجيهات معالي الفريق عبدالله خليفةالمري، القائد العام لشرطة دبي، الذي يوجه باستمرار على تعزيز التعاون مع مختلفالجهات التدريبية محليا ودولياً.

من جانبه قال سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل: يأتي تعاوننا مع الإدارةالعامة للتدريب في القيادة العامة لشرطة دبي، تكريسًا لدورنا الرئيسي كبيت خبرةمتخصص في مجال التعليم والتدريب لجميع الجهات والمؤسسات العاملة في القطاع البحريفي المنطقة العربية، حيث جمعنا عبر عقود من الزمن خبرات أكاديمية وتعليمية عديدة،كما نتفرد بتقديم التدريب النظري جنبًا إلى جنب مع الممارسة والتطبيق العملي، مايعطي قيمة أعلى لبرامجنا التدريبية، ولدينا خبرة واسعة في تصميم المساقاتالتدريبية والتعليمية حسب احتياج شركائنا، بحيث تعطي برامجنا أعلى قدر من المخرجاتالتعليمية والتدريبية التي ترفع من كفاءة العنصر البشري، وتزوده بالمعرفة اللازمةلأداء عمله بأعلى كفاءة من أجل خدمة مؤسسته.

وتابع: وهنا وجب الإشادة بالإدارة العامة للتدريب في شرطة دبي، والتي تحرصعلى تبني أفضل الممارسات في مجال التدريب في الأمن البحري، ومواكبة أحدث التقنياتوالخبرات ضمن أدواتها وفريق عملها، وستكون شراكتنا مع شرطة دبي نموذجًا يحتذى منقبل جميع الأجهزة الشرطة والجهات الأمنية المعنية بالأمن البحري في المنطقة.

بدوره قال العقيد بدران الشامسي، إن الإدارة العامة للتدريب تعمل وفقمنظومة تراعي أعلى معايير التدريب التخصصي المتقدم، والذي يضمن تحقيق هدف العمليةالتدريبية، ولديها من الشراكات في تنفيذ البرامج مع العديد من الجهات والجامعاتوالكليات المرموقة على مستوى المنطقة والعالم، وإن التعاون مع الأكاديمية العربيةللعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، يعد أحد أوجه حرص الإدارة على تزويد موظفيمركز شرطة الموانئ والإدارات المعنية بالأمن والسلامة البحرية في شرطة دبي، بمختلفالعلوم والتجارب، لتدعم مستوى أدائهم، حتى يتمكنوا من تأدية المهام الموكلة إليهمعلى أكمل وجه.

وفي ختام اللقاء، أهدى اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، الأستاذالدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، درع الإدارة العامة للتدريب في شرطة دبيبمناسبة الزيارة.