انطلاق الدراسة للدفعة السابعة من طلاب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا

استقبلت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالشارقة، الدفعة السابعة من طلاب الأكاديمية مع بدء العام الأكاديمي 2022 / 2023.

ورحب الدكتور هاشم عبدالله بن سرحان الزعابي، المدير الجديد للأكاديمية، بطلاب الأكاديمية الجدد، وهنأهم على اختيار التخصص في المجال البحري الذي سيفتح لهم آفاقًا واسعة لبناء مسيرتهم المستقبلية في قطاع يشهد طلبًا متزايدًا على الكفاءات المحترفة في جميع التخصصات البحرية.

وبلغ عدد الطلاب الجدد الملتحقين بالأكاديمية 58، منهم 35 طالبًا، و23 طالبة، ما يؤكد الدور الحيوي الذي تلعبه في تطوير القطاع البحري في المنطقة، تحقيقًا لرسالتها المتمثلة في تأهيل كوادر متخصصة من الشباب الطموح من الجنسين للعمل في القطاع البحري.

ويعد فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالشارقة، الأكبر والأكثر تجهيزاً من بين جميع الفروع، ويضاهي في مساحته وتجهيزاته المقر الرئيس للأكاديمية في مدينة الإسكندرية وقد ساعدت المنح الدراسية ومكرمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مئات الطلاب على الالتحاق بالأكاديمية وبدء حياتهم المهنية في القطاع البحري لتولي مناصب عليا في المستقبل. كما أن المرافق الحديثة والمتطورة التي تمتلكها الأكاديمية تجعلها واحدة من أفضل الجامعات والأكاديميات البحرية على مستوى العالم.

وقال الدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا في الأكاديمية: «ينصب تركيزنا في الأكاديمية على تدريب الطلاب لفهم مختلف الجوانب النظرية والعملية في القطاع البحري، ونتعاون مع العديد من المؤسسات البحرية الرائدة في جميع أنحاء العالم، وكذلك مختلف الهيئات الحكومية، لضمان حصول طلابنا على التدريب المناسب في بيئة مثالية تسهم في تطورهم المهني. ومن خلال العمل في تلك المؤسسات».